منتديات المحقق كونان والمنظمة السوداء

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
محقق مبتدئ
محقق مبتدئ
آلجنسَ : انثى
مسآهمآتي : 156
آلعمُر : 21
تَقييـَمي : 4
بلدًي : حاليآ ,, منزل شينشي كودو
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الجمعة مارس 29, 2013 8:43 am
تقييم المساهمة: 100% (2)

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

اليوم جبتلكم رواية كاتبها عضو من منتدى ثاني اسمه .: شارلوك

قبل قرآءة القصة في نصآئح بقولهآ مهمة جدآ ::


1 - اقرأ القصة كآملة ..واذآ كنت بتسيب مقطع ومآ تقرأه فمن الأفضل عدم القرآءة .
2 - أتمنى أن تتخيل الأحدآث وهيَ تحدث .
3 - الصفحآت عشآن تكون عآرف فين وصلت ومآ تضيع لآ أكثر .



الصفحة الأولى

إلى أين سنذهب ؟! هل سنروي روآية !! لنتفق سريعاً ولآ دآعي للحيرة ؛ حسناً ، أرآكي هنآك .
أقفلت رآن السمآعة وذهبت لإيقآظِ كونآن لتقول له بأن أبآهآ قد خرج ، وأنهآ الآن ذآهبة مع سنوكو
إلى أحد الأسوآق . ذهبت رآن وبقي كونآن وحيدآ في المنزل ، كل شيءٍ طبيعِيْ , لم يكن أحدٌ يتوقعُ
بأن أمراً بسيطاً سيحدث سيغيرُ من نمطِ الحيآة .
نزل كونآن إلى غرفة التحريآتِ والمللُ بجآنبه صديقٌ وفِيْ .. فلم يدري مآ يفعل ! فرأى على المكتب
كتآباً يتحدث عنوآنهُ عن الشوق والحنين ، فأخذه ليقرأه ، وصعد للأعلى وعآد ليستلقي على فرآشه .
بدأ بالقرآءةِ وهو يشعرُ بالحمآسِ شيئاً فشيئاً ..فكلمآ قرأ حرفاً يرن عقلهُ بإحدى الذكريآتِ التي
قضآهآ مع رآن في أيآم طفولته أو درآسته . لم تمر دقيقة قد توقف فيهآ كونآن عن القرآءة .. فقد
أصبحَ يقرأ مُندمِجاً دآخل الكتآب ، لآ يشعرُ بمآ حوله ولآ يسمعُ ولآ يرى إلآ مآ يدورُ في مخيلته
وكأنَّ روحهُ قد خرجت إلى عآلمٍ آخرَ تآركةً جسَده مُمَدداً بلآ حرآك .

صآر الوقت يمضي ويمضي وكونآن مآ زآل يقرأ ويقلب صفحآت الكتآبِ تآرة ً وجسده يمنةً ويسرة
تآرة أخرى وهو مآ زآل مندمجآ في الكتآبِ لآ يخرج منه أبدآ ، فبدأتِ الشمسُ بالغروب واحمرت
آفآقُ السمآء وأصبحَ النسيمُ لهُ حَلآوة وفي بُرودتِهِ تلطيفٌ للمشآعرِ ورآحةٌ للنفس ، في هذه الأثنآء
..أنهى كونآن قرآءة الكتآب ، وعندمآ أقفله ضمَّهُ بكِلتآ يديْهِ إلى صدرهِ الذي يكآد أن ينفجرَ من كثرةِ
مآ ملأه من الحنينِ والحبِّ والإشتيآق .. وعقلهُ لآ يكف عن بذل كل مشآعره إلى رآن التي قد طآل
غيآبهُ عنهآ . أمسك كونآن هآتفَ سينشي وصعد على سريرِ عمِّهِ توجو وفتح النآفذة لتصْطدِمَ
أحآسيسُه الرقيقة بنسيمٍ هآدئٍ بآردْ يدآعب أنحآء وجهه ويخلِّلُ حبآلَ شعره ، اِتصلَ على رآن.. وبدأ
الهآتف يرن ويرنُّ معه قلبهُ الصغيرُ الذي ملأه حبًّا واشتيآقاً ، فردت رآن على الهآتف ؛ ولكن أين
رآن !! رآن في المطبخ بذآتِ البيت ، قد عآدت منذ مدة ..ولكنهآ لم تشعر بكونآن حين عآدت ولآ
شعر بهآ كونآن ، والسبب ذلك الكتآب الذي قد سُجِنَ كونآن في دآخله وهو يقرأه ، فقدِ اتصل عليهآ
وهو يظن أنه مآ زآل وحيدآ في المنزل .

استغربت رآن من حديث سينشي ! فهو يتكلم على غير عآدته ، سينشي كآن يتحدث لرآن وكأن قلبه
هو الذي يتحرك بالكلآم وليس لسآنه ؛ فارتسمت علآمآتُ الحبِّ على وجهِ رآن وهي تخرجُ من
المطبخِ ذآهبةً إلى غرفتهآ ..وسينشي منطلقٌ في الحديث لآ يتوقفُ أبداً ، يصِفُ مشآعِرهُ والأحدآثَ
التي كآن يقرئهآ في الكتآب . وَفجأةً !! توقفت رآن في مكآنهآ بعد أن سمعت تَمْتَمَةً كحديثِ سينشي
آتية من غرفة أبيهآ ، فتغيرت العلآمآت إلى صدمةٍ حين بدأت تقترب رويداً رويداً من بآب الغرفة
الذي لم يكن مقفلاً لآخرهِ ..فقدِ استرقتِ السمع ، فإذآ بنبضآتِ قلبهآ تتسآرع ! مآ هذآ !! سينشي الذي
يكلمني على الهآتف في دآخل الغرفة !! أصبحت رآن تفتح البآبَ في هدوءٍ شديد دون أن تصدر أي
صوت .. فزآدت صدمتهآ ، أين سينشي !!! هذآ كونآن !! فمآ إن رأت رآن أن كونآن الذي أمآمهآ
يتكلم بصوتِ سينشي حتى تحركت مشآعرهآ فقد أيقنت أن كل تلك الشكوك في المآضي كآنت
صحيحة ، وأن كونآن هو ذآته سينشي ، فصآرت تقترب في هدوءٍ والدموع تسيل من عينيهآ إلى أن
أصبحت خلفه .

غرُبتِ الشمس ، وأصبح اللون البرتقآليُّ يعمُّ أركآن الوجود ، وذآك النسيم اللطيفُ لآ يترك أحداً إلآ
ويبثه بالإحسآس المرهفِ العذب ، كونآن أمآم النآفذة يستنشقه ..ورآن خلفه يخآلط ابتسآمتهآ دمعهآ ،
بعد حديثٍ طويلٍ تحدثه كونآن دون توقف بصوتِ سينشي ختمه قآئلاً :: رآن ...أنآ حقاً لم أنسآكي
يوماً بطولِ غيآبي عنكِ . فإذآ بصوتٍ مدفون خرج من خلفه يقول :: يبدو بأني قد علمت السبب .
التفتَ كونآن سريعاً وعينآهُ قدتوسعت من الصدمة التي أحس بهآ وهو مآ زآل يضع الهآتف على
أذنِه ليرى رآن وآقفة تنظر إليه متآبعة قولهآ قآئلة :: يآ سينشي . لم يفكر كونآن في شيءٍ ليفعله !!
بلِ اكتفى بإظهآرِ ابتسآمةٍ متألمةٍ لِرآن التي تسيل الدموعُ على خديهآ من الفرح ، فجلست على
السرير بجآنبه وحضنت جسده الصغيرَ بقوةٍ بعد أن علمت بأنه سينشي ..وهي تقول بصوتٍ حزين ::
لمَ أنت هكذآ ؟! ومتى صرت وكيف أصبحت ؟!! وكلَّ هذه المدةِ لم تخبرني لمآذآ ؟!! ومن ثم
تآبعت قولهآ :: كثيراً مآ فكرتُ بهذآ ..فبحثتُ وحآولتُ ومكثت ، ولكن في كل مرةٍ يخيبُ ظني
وأقول أني حمقآءَ تفكرُ في أشيآء غيرِ وآقعية !! والآن أرى بأن كل شكوكي قد كآنت صحيحة ..أنت
سينشي ♥ .

بدأ كونآن بالحديثِ وهو يخفضُ رأسه وينظر إلى الأسفل مسترجعاً باِبتسآمتهِ تلك اللحظآت الحزينة
حين كآنوآ في مدينة الملآهي ، وصآر يروي مآ حدثَ وقتهآ ومن ثم مآ حدث بعدهآ ويخبرهآ لمآ
عآش عندهآ في بيت توجو ولمآذآ لم يكن يود أن يخبرهآ ، سوآءً بحقيقتهِ أو حقيقةِ هآيبآرآ التي هي
بنفسِ حكآيته ..ومن يعرفه على حقيقته ومن لآ يعرفه والمنظمة السودآء وغيرهآ وغيرهآ من
الأمورِ إلى أنِ انتهى من روآيةِ كل شيء .

تأخر الوقتُ وصآر في منتصفِ الليل ، والقمرُ يحتل وسط السمآءِ على شكلِ الهلآل ، فتحدثت رآن
وقآلت لكونآن بأنهآ تريد أن يعود كسينشي مهمآ كآنتِ الأخطآر ومهمآ كآنت الأسبآب ، وبعد نقآشٍ
بسيط لم يستطع كونآن أن يرفض طلب رآن التي كآنت تبكي أمآمه فرحاً وحزناً ، فذهبآ من فورهمآ
إلى بيت الدكتور أغآسآ .. وأخبرهم كونآن بمآ حصل ، ولم يمكثِ الأمرُ مدَّةً تُذكَرْ حتى يئِسَتْ
هآيبآرآ من كونآن الذي كآن مصرآ على عودتهِ ولو كآن يعلمُ يقيناً أنه في الغدِ سَيُقتلْ





avatar
محقق مميز
محقق مميز
آلجنسَ : ذكر
مسآهمآتي : 927
آلعمُر : 18
تَقييـَمي : 0
بلدًي : مصر القوية
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الثلاثاء أبريل 16, 2013 2:23 pm
رااااااااااااااااااااااااااااااااائع و اكتر من رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع بجد انا اندمجت مع الكلام الحلو ده ده حلوووووووووووووووو اوي
avatar
محقق مبتدئ
محقق مبتدئ
آلجنسَ : انثى
مسآهمآتي : 156
آلعمُر : 21
تَقييـَمي : 4
بلدًي : حاليآ ,, منزل شينشي كودو
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الأربعاء أبريل 17, 2013 8:18 am

آن شآء الله رآح آكمل بعد مَ آشوف 5 ردود ثآنية
و باقي القصة آحلى بكثيير من هذآ بعد
avatar
إدَارَةٌ المُنتدَى ..ْ}
إدَارَةٌ المُنتدَى ..ْ}

آلجنسَ : انثى
مسآهمآتي : 886
تَقييـَمي : 52
بلدًي : فلسطين ♥
آلشخصية آلمفضلةة :
آلأوسمةة :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://conan-detective.ahlamountada.com

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الأربعاء أبريل 17, 2013 1:09 pm
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
شكرا ’ عالنقل المميز ..
قصة كتير حلوة وطريقة كتابتها مميزة ..
يعطيك العافية ..
+
تم التقييم ؛
بانتظار التكملة ~



هيبورة يسلموو عالإهداء الروووعة حبيبتي 3>

حيقل تواجدي هاي الفترة آسفةة ~
avatar
محقق مميز
محقق مميز

آلجنسَ : انثى
مسآهمآتي : 1306
آلعمُر : 21
تَقييـَمي : 65
بلدًي : >> آلسسعوديهة <<
آلشخصية آلمفضلةة :
آلأوسمةة :




معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الأربعاء أبريل 17, 2013 1:47 pm
السلام عليكم
شكراً حبيبتي
انا نوعآ ما مااحب ران
لكني حبيت القصه
وانتظر التكمله

..

تم التقيم
+
تقبلي مروري
avatar
محقق مبتدئ
محقق مبتدئ
آلجنسَ : انثى
مسآهمآتي : 156
آلعمُر : 21
تَقييـَمي : 4
بلدًي : حاليآ ,, منزل شينشي كودو
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الخميس أبريل 18, 2013 3:00 am
بدآم رد 3 ردود وآشوف الي ردو متحمسيين
رآح آنزل الحين الصفحة الثانية :)
avatar
محقق مبتدئ
محقق مبتدئ
آلجنسَ : انثى
مسآهمآتي : 156
آلعمُر : 21
تَقييـَمي : 4
بلدًي : حاليآ ,, منزل شينشي كودو
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الخميس أبريل 18, 2013 3:12 am



الصفحة الثآنية

عآد سينشي ، ومرت الأيآم تتلوهآ الأيآم ، وسينشي يعيش في
منزله غريقاً بفرحته كمآ كآن في المآضي ، فقد أصبح كونآن في دآئرة النسيآن بعد أن
كآنت الإجآبة لكل من يأتي إلى وكآلة موري ليسأل عنه أن أهل كونآن قد عآدوآ وأخذوه
معهم في سفرهم بلآ عودة .
كآن سينشي دآئمآ يبتعد عن القضآيآ والجرآئم في بدآية
الأمر ، ولكنه لم يستطِع أن يستمر على هذه الحآل طويلاً ..فقد كآن التحقيق مهنته
وهوآيته ، وفي كل مرةٍ يشآرك فيهآ بحلِّ قضية يُخبرُ ميغوري بذآتِ الأمر ..أن لآ
يتم ذكر اسمه في أي تقرير ، وقضية تلوَ القضية ..وَبِشَهْرٍ تلآهُ شَهْر ..عآدت
شهرةُ سينشي بتدآولِ الأخبآرِ بين النآس ممآ تسبب ذلك في عودة اسمه ثآنية إلى
الإعلآمِ والمحطآتِ التلفزيونية ، وفي كل مرةٍ تزدهرُ فيهآ شهرته ..يزدآد معهآ
غمُّهُ وخوفُه من أن يصدِفَ خبرٌ عنه بالظهورِ أمآم فودكآ أو جين ، وفعلاً ..مآ
كآن في الحسبآنِ قد وقع .

في السآعة الثآنية عشر بمنتصفِ الليل ، يمكث جين
في سيآرته لوحده وهو يسير بسرعة هآئلة ، تزين سيآرتهُ السودآء إضآءة الأنوآر
الصفرآء التي على مدِّ الطريق ، جهآز الرآديو يعمل ، والسيجآرةُ في فمهِ تشتعل ،
لكي تأتي الصدفةُ التي لطآلمآ خآف منهآ سينشي ، فقد وقَعَ في أذُنِ جين على لسآنِ
المذيعة :: طآلب المرحلة الثآنوية وشآرلوك هولمز هذآ العصر ..سينشي كودو ، يعودُ
إلى مدينتنآ للقبضِ على المجرمين بعدَ غيآبٍ طويلٍ لآ يعلم سببهُ أحد . فمآ إن
دخلت هذه الحروف من أذن جين حتى وآصلت سيرهآ إلى عقلهِ ليطرَأَ على ذكرآهُ ذلك
المشهد القديم ..وهو يضعُ العقآرَ في فمِ ذلك الفتى حينَ تركه مرميًّا على الأرضِ
في وسطِ الظلآم ؛ فينقطعُ المشهد من عينيهِ فجأةً لكي يعودَ مرأى الطريق أمآمه
أسفل الأنوآرِ الخآفتة ، وجههُ الهآدئ الذي كآن يحتفظُ بهِ لم يتغير أبدآ إلآ
بإظهآرِ ابتسآمةٍ شبيهةٍ باِبتسآمةِ إعجآبٍ بأن سينشي ..مآ زآل حياً يُرزَق
.

في اليومِ التآلي ..وعند بدآيةِ بحثٍ بسيط ..كآن أولَ مآ علِمهُ جين عن
سينشي بأنَّ اِبنة المحقق الشهير توجو موري هي خطيبته ، فلم يكلِّف نفسه دقآئقاً
لمعرفة مكآن سينشي ومكآنُ وكآلة موري مشهورةً معروفة . غَرُبَتِ الشمس ، وعآد
الليل يصآحبهُ اللون الأسود ، وعآدت رآن إلى المنزلِ آتيةً من موعدِ لقآءِ أمِّهآ
اِيري . كآن توجو في غرفة المجلس ينتظرُ رآن منذ مدة لكيْ تعِدَّ له العشآء ،
وعندمآ عآدت رآن ودخلت إلى المطبخ قآلَ لهآ توجو وهي ترتدي معطف الطبخ :: ألم تقل
اِيري شيئاً عني ؟!! . فردت رآن :: ألستَ من رفض المجيء ! فلمآذآ تسأل !! . ومن ثم
تآبعت حديثهآ مستغربة ! :: أبي ..هل أنت من أشعلَ الغآزَ هنآ !! . توجو :: كلآ !! .
فقآلت رآن وهي تشمئِزُّ من رآئحةٍ كثيفة :: رآئحة الغآزِ تملأ المكآن ..ولمآذآ
أشعلتَ الفرنَ أيضاً !! يبدو أنه السببُ في هذه الرآئحة . فإذآ بتوجو ينصدمُ مكآنه
وهو جآلس مستنتجاً سريعاً مآ قد حصل ..عآلِماً بأن رآن قد أصبحت في خطر !! ومآ إن
رآهآ تَهُمُّ بفتحِ الفرنِ لكي ترى مآ فيهِ حتى اِنتفَضَ وهو يصرخ :: لآآآآآآآآآآ
لآآآآآآآآآآآآآآآآآآ لآ تفعلي .

مآ إن سمعت رآن بدآية الصرخةِ حتى تجمدت
مكآنهآ مفزوعةً مرتعبة ويدهآ موضوعة على مقبضِ الفرن ، ومآ إن قآل توجو لآ تفعلي
حتى كآنَ قد وصلَ عندهآ وأمسكَ يدهآ بيدهِ قبل أن تفتح الفرن . فقآلت رآن
المسكينة والخوف يسري في أنحآءِ جسدِهآ :: مَـ.. مآذ... مآذآ هنآك !!! . فقآلَ
توجو :: لآبدَّ أن هنآلِك شخصاً قد كآنَ هنآ في الصبآح ودبَّر هذه الخطة والمكيدة
وهربَ بفِعلته ، رآئِحة الغآزِ هنآ دقيقة وكآفية لتوليد انفجآرٍ صغيرٍ أمآم الفرن
، وهذآ يعني أن من فعلَ هذآ لآ يريد قتلكِ ، بل يريد تعذيبكِ وتركِ أثرٍ على
جَسَدكِ فقط ؛ يآله من خبيثٍ جبآن . قآلهآ توجو وهو في شدة القهرِ والغيظ ، فقآلت
رآن :: ولكن من يكون !!!! . مآ إن انتهت رآن من قولِهآ حتى سمعت هيَ وتوجو صوت
تصفيق !! تصفيقٌ هآدئ !! بين كل تصفيقةٍ وأخرى ثآنيةٌ كآملة !! فانفزعوآ ملتفتين
لمصدرِ الصوت ..فإذآ هو آتٍ مبآشرة من أمآمِ المطبخِ من غرفةِ رآن التي قد كآن
بآبهآ مفتوحاً قليلاً ..فإذآ بيدٍ تمسكُ البآبَ من طرفِهِ لتفتحه بهدوءٍ مصدرةً
صوتَ أنينِ الأبوآب ، ورآن وتوجو يتفرجآنِ في صدمة !! فيخرجُ دخآن السيجآرةِ
أولاً ..ومن ثم يقومُ ذلك الأسودُ بإظهآرِ نفسه وآقفاً أمآمَ البآب ..وشكلهُ
المخيفُ يُحَتِّمُ على رآن وتوجو عدم التزحزح ، نعم إنه جين ..فيقول :: تحليلٌ
رآئعٌ أيهآ المحقق الشهير ..أعلمُ الآن لمآذآ تفضلك فيرموث ، فَلْتَتَذَكَّر
دآئماً بأنكَ الآن لست ميتاً بسببهآ .

كآن جين يتحدثُ وهو مبتسمٌ في وثوقٍ
ومكر ، فقآل توجو في غِلظةٍ وجهر :: من أنت أيهآ الوغد !! . فرد جين :: نآدِني جين
. هذه الكلمتين قآلهآ جين وهو يخرج بيدهِ مسدَّساً بسرعةٍ خآطفة وهو فرحٌ
ويوجِّهُهُ على رآن وتوجو ..فمآ أنِ انتهى من كلِمتيْهِ حتى أطلق الرصآصة سريعاً
نحوهمآ . في اللحظة التي رأى فيهآ توجو المسدس هو ورآن ، توجو انقض وآقفآ أمآم رآن
ليحميهآ من الرصآصة بجسده العآري من الحمآية ، بينمآ رآن المسكينة وضعت يَديْهآ
على عيْنَيْهَآ وجبينهآ تصرخُ مرعُوبة وأدآرت جسدهآ للخلف ويآليْتهآ لم تدِره T_T
لأن المآكر جين لم يكن يصوِّب عليهمآ !! بل صوَّبَ للأسفل على الفرن لأنه لم يكن
يريد قتل رآن بل كآن يريد تعذيبهآ وإيذآئهآ فقط ؛ من أجلِ أن يأتي إليهآ سينشي
ذليلاً بآكياً وحينهآ يقتله .


رآح آحط الصفحة الثالثة بعد 5 ردود

avatar
محقق مميز
محقق مميز
آلجنسَ : ذكر
مسآهمآتي : 927
آلعمُر : 18
تَقييـَمي : 0
بلدًي : مصر القوية
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الخميس أبريل 18, 2013 8:19 am
حللللللللللللللللللللللو اوي اللي الفة سيتحق جائزة نوبل في التأليف و شكرا انك جبتيها لينا
avatar
محقق جديد
محقق جديد

آلجنسَ : انثى
مسآهمآتي : 22
تَقييـَمي : 4
بلدًي : مصر
آلشخصية آلمفضلةة :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: روآية :: رآن تحضن الموت ♥ للمؤلف .: شارلوك ♪

في الأربعاء أكتوبر 16, 2013 12:25 pm
روعة مبدعة بكل معني الكلمة وبانتظار البارت القادم علي احر من الجمر
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى